متى يلجأ الأطباء لاستبدال مفصل الورك؟

قد يكون من الصعب التعامل مع آلام الورك، لأنها تسبب الألم واليبوسة والالتهاب، ويمكن أن تتداخل مع الأنشطة اليومية الهامة مثل المشي والحركة. إذا كنت تعاني من آلام الورك لفترة طويلة، قد يكون الحل هو إجراء عملية جراحية لاستبدال مفصل الورك، خصوصًا إذا كانت الحالة متقدمة وفشلت كل الحلول الأخرى.

كيف يتم إجراء عملية استبدال مفصل الورك؟

يمكن تشبيه مفصل الورك بأنه يتكون من كرة توضع ضمن تجويف يتوضع أعلى عظم الفخذ. أثناء جراحة استبدال مفصل الورك، يقوم الجراح باستبدال الكرة التالفة والتجويف بمواد معدنية وبلاستيكية. تساعد هذه المواد الصناعية في عمل مفصل الورك بشكل طبيعي حتى يتمكن الورك من الانزلاق والتحرك بأريحية.

ما هي العلامات والأعراض التي تدل على الحاجة لاستبدال مفصل الورك؟

يجب التفكير بالعلاج المحافظ أولًا قبل التفكير في الجراحة، كما هو الحال في أغلب الحالات، يمكن للأدوية المضادة للالتهاب مثل الإيبوبروفين أن تسكن آلام الورك، بينما يمكن أن تحسن العكازات وأجهزة المشي من القدرة على الحركة وتساعد على المشي بسهولة أكبر، ولكن إذا لم يُحسن العلاج الفيزيائي والتمارين والأدوية المسكنة للألم من آلام الورك أو يحسن القدرة على الحركة والمشي، فقد يكون التفكير في عملية استبدال مفصل الورك فكرة ضرورية:

عدم التحسن على العلاج الدوائي والفيزيائي

تعتبر مسكنات الألم علاجًا فعالًا في تخفيف آلام الورك بالنسبة للكثير من الأشخاص، لكن يمكن أن يكون للأدوية آثار جانبية مزعجة، مثل النعاس وانخفاض الشهية والألم البطني، ويمكن أيضًا أن تؤدي إلى التعود. قد يكون من الصعب تحمل هذه الآثار الجانبية، خاصة عندما لا يمنح الدواء الراحة المطلوبة.

تأثير ألم الورك على الأنشطة اليومية

هل يؤدي ألم الورك إلى صعوبة المشي أو الانحناء أو الذهاب لشراء الاحتياجات أو صعود الدرج؟ هل تؤدي آلام الورك المزعجة إلى الاكتئاب وسرعة الانفعال معظم الوقت؟ هذه علامات على أن جراحة استبدال مفصل الورك قد تكون خيارًا علاجيًا ملحًا.

آلام الورك التي تستمر حتى أثناء الراحة

يمكن للجهد البدني مثل المشي أو الصعود على الدرج أن يهيج مفاصل الورك ويسبب الألم. أخذ قسط من الراحة عن الحركة عادة ما يريح من آلام الورك. ولكن إذا استمر الشعور بالألم في مفصل الورك حتى أثناء الراحة في النهار أو الليل، يمكن التفكير في إجراء عملية جراحية لاستبدال المفصل.

التأكد من سبب ألم الورك

أحيانًا يكون الألم حول الورك ناتجًا عن ألم في الظهر أو الركبة. في هذه الحالات، لن تساعد عملية استبدال مفصل الورك. لمعرفة مصدر الألم، يمكن أن يقوم الطبيب بتخدير مفصل الورك. إذا استمر الشعور بالألم في نفس المكان بعد ذلك، فمن المحتمل أن يكون الألم ناتجًا عن الظهر أو الركبة.

أذية مفصل الورك

إذا لاحظ الطبيب أن مفصل الورك مشوه أو تالف، فقد يكون من الجيد التفكير في إجراء عملية استبدال مفصل الورك. يمكن أن يزداد ألم المفاصل التالفة سوءًا بمرور الوقت. إذا بقيت لفترة طويلة بدون علاج فقد يصعب على الطبيب معالجتها حتى جراحيًا.

وجود التهاب حاد في مفصل الورك

يمكن أن تؤثر أنواع مختلفة من التهاب المفاصل على الورك، وتشمل هذه الأنواع هشاشة العظام والتهاب الفقار اللاصق. إذا تسبب التهاب المفاصل بحدوث أضرار جسيمة في مفصل الورك، فقد تساعد الجراحة على حل المشكلة. حيث يمكن أن يساعد استبدال مفصل الورك على تخفيف الألم وتسهيل العودة إلى الأنشطة المعتادة.

اليبوسة التي تؤدي إلى تحديد الحركة

إذا كان مفصل الورك متصلبًا أو متيبسًا لدرجة يصعب فيها تحريك الساق أو رفعها، فقد تكون هذه علامة على أن جراحة استبدال مفصل الورك هي أفضل خيار متاح.

التفكير في الحصول على راحة طويلة الأمد

تعد معظم علاجات آلام الورك مؤقتة. عادة ما تدوم فعالية الحقن لمدة شهرين، أما الأدوية المسكنة للألم فهي تحسن الحالة لعدة ساعات فقط. من ناحية أخرى، تستمر نتائج جراحة استبدال مفصل الورك لسنوات طويلة. ما يقارب 85% من مفاصل الورك الصناعية المستخدمة في عمليات استبدال مفصل الورك تستمر 20 عامًا أو أكثر.

ما هو الوقت اللازم للتعافي من عملية استبدال مفصل الورك؟

يمكن لمعظم الأشخاص العودة إلى الأنشطة اليومية الخفيفة بعد ثلاثة إلى ستة أسابيع من العمل الجراحي، لكن لا يمكن القيام بلف أو تدوير الساقين لمدة تتراوح بين ستة إلى 12 شهرًا.

أفضل شيء يمكن القيام به للمساعدة على التعافي بشكل أسرع هو الالتزام بخطة العلاج الفيزيائي المخصصة لكل شخص. سيطلب الطبيب أو المعالج الفيزيائي القيام بتمارين محددة كل يوم للمساعدة على التعافي بشكل أفضل. قد يحتاج الأشخاص المصابون بمرض السكري أو المشاكل القلبية والرئوية وقتًا أطول في التعافي. إذا كان الشخص يعيش بمفرده، يجب أن يكون لديه من يقوم بفحصه ومراقبته بانتظام خلال الأسابيع العديدة الأولى بعد الجراحة.

يعتبر استبدال مفصل الورك من الإجراءات الجراحية الشائعة مع نسب نجاح عالية جدًا حيث يتم استبدال مفصل الورك التالف بآخر اصطناعي. يمكن اعتبار البالغين في أي عمر مرشحين لاستبدال مفصل الورك، على الرغم من أن معظم الحالات تكون لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و80 عامًا.

تم تصميم مفصل الورك الاصطناعي الحديث بحيث يستمر لمدة 15 إلى 20 عامًا على الأقل. يشعر معظم الناس الذين أجروا الجراحة بانخفاض ملحوظ في الألم وتحسن في المشي وقدرتهم على الحركة.

قد يتمكن الأشخاص الأصحاء الذين تقل أعمارهم عن 75 عامًا والذين ليس لديهم أي سوابق من الإصابة بأمراض القلب والرئة من استبدال مفصليّ الوركين معًا. ومع ذلك، قد يكون من الأفضل في العديد من الحالات، إجراء العمليات الجراحية على مرحلتين.

Loading spinner

تحدث مع طبيب على مدار الساعةخدماتنا متوفرة طوال اليوم حيث يمكنك وصف استشارتك بوضوح وبأسهل طريقة ممكنة

شارك