عملية نحت الجسم بالليزر: سلبياتها وإيجابياتها ومخاطرها

ما إجراءات عملية نحت الجسم بالليزر؟
عملية نحت الجسم بالليزر: سلبياتها وإيجابياتها ومخاطرها
تقرأ في هذا المقال:

يمكن اللجوء لعدة طرق وتقنيات غير جراحية لإجراء نحت الجسم وشده، تهدف هذه الإجراءات للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة معينة من الجسم مثل البطن والورك والفخذين، وشد الجلد فوق هذه المنطقة، بهدف الحصول على جسم أكثر جاذبية ورشاقة. من أشيع الطرق غير الجراحية لنحت الجسم هي نحت الجسم باستخدام الليزر. تتميز هذه العملية بنتائجها الممتازة وقلة تأثيراتها الجانبية وسهولة إجرائها، ما جعلها واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا حول العالم.

كيف يمكن نحت الجسم باستخدام الليزر؟

تعتبر عملية نحت الجسم باستخدام الليزر من الإجراءات غير الجراحية التي تهدف لإزالة الدهون وشد الجلد، وتتضمن الخطوات التالية:

  • في البداية يحقن الطبيب مخدرًا موضعيًا في المنطقة التي يريد شدها.
  • إجراء شق صغير جدًا (1 ملم).
  • إدخال السلك الخاص بجهاز الليزر تحت الطبقة العلوية من الجلد.
  • استخدام أشعة الليزر لتحطيم الخلايا الدهنية الزائدة.
  • تحريك سلك الليزر في كامل المنطقة لتحطيم كل النسيج الدهني غير المرغوب فيه.
  • شفط الدهون بقنية صغيرة ثم تدليك كامل المنطقة.

تستغرق عملية نحت الجسم بالليزر ساعة واحدة أو أقل، ويتخرج المريض في نفس اليوم من المشفى، ولا تتطلب العملية أي فترة نقاهة أو استشفاء عادة.

طرق أخرى لنحت الجسم

تتوفر العديد من الطرق غير الجراحية لنحت الجسم وشده، ومن أشيعها وأكثرها استخدامًا:

نحت الجسم بالتبريد

تعتبر من أشيع طرق نحت الجسم شيوعًا، تستخدم في هذه الطريقة درجات حرارة منخفضة لتحطيم الخلايا الدهنية وشفطها، وعادةً ما يتم اللجوء لهذه الطريقة لحل التجمعات الدهنية في البطن والوركين والفخذين والظهر وأعلى الذراعين وتحت الأرداف وتحت الذقن، ولا تحتاج لتخدير لأن التبريد يؤدي لتخدير المنطقة المعالجة.

نحت الجسم الدوائي

تستخدم هذه الطريقة مادة كيميائية هي حمض الديوكسيكوليك لحل الخلايا الدهنية وتحطيمها، ويتم اللجوء إليها عادة لحل الدهون المتراكمة في أسفل الذقن (الذقن المزدوج)، وتجرى تحت التخدير الموضعي، ولكنها لا تفيد لحل الكميات الكبيرة من الدهون المتكدسة في منطقة البطن أو الفخذ.

نحت الجسم بالترددات الراديوية

تستخدم هذه الطريقة أداة تطلق ترددات راديوية لتسخين الدهون وتحطيمها دون التأثير على بقية الخلايا والأنسجة، ولكنها لا تفيد في المناطق التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون أو في حال وجود تجاعيد وترهلات جلدية.

نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

تستخدم الأمواج فوق الصوتية عالية الطاقة لتحطيم الخلايا الدهنية في المنطقة المعالجة، تُطبق الأمواج فوق الصوتية عبر الجلد، فتُذيب النسيج الدهني دون أن تؤثر على الجلد والأنسجة المحيطة. تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة تُطبق فقط في منطقة البطن، ولا يمكن استخدامها لنحت المناطق الصغيرة والحساسة من الجسم.

فوائد وميزات نحت الجسم بالليزر

تحقق عملية نحت الجسم بالليزر العديد من الإيجابيات والفوائد مقارنة بطرق نحت الجسم الأخرى، ومن أهم الميزات التي تقدمها:

  • التخلص من الدهون المتراكمة والحصول على جلد مشدود.
  • تمنحك العملية جسمًا رشيقًا ومظهرًا أكثر جاذبية وحيوية.
  • يحفز الليزر إنتاج الكولاجين، الذي يزيد نضارة البشرة.
  • نحت الجسم بالليزر إجراء بسيط وغير جراحي.
  • لا يوجد ألم خلال أو بعد العملية.
  • مدة التعافي قصيرة.
  • تكلفة مقبولة واختلاطات نادرة وتأثيرات جانبية قليلة.

مخاطر واختلاطات عملية نحت الجسم بالليزر

تعتبر عملية نحت الجسم بالليزر من الإجراءات البسيطة والآمنة عمومًا، ومن أشيع الاختلاطات والتأثيرات الجانبية التي قد تحدث خلال أو بعد العملية:

  • حروق أو عدوى أو طفح جلدي مكان العملية.
  • كدمات وانزعاج خفيف لعدة أيام.
  • لا يمكن إجراء نحت الجسم بالليزر في حال كانت كمية الدهون كبيرة.
  • قد يحتاج المريض لعدة جلسات للوصول للنتائج المثالية.
  • يجب الالتزام بحمية غذائية مناسبة للحفاظ على النتائج.
  • نتائج نحت الجسم بالليزر ممتازة ولكنها أقل من نتائج نحت الجسم الجراحي.

مقارنة بين نحت الجسم الجراحي ونحت الجسم بالليزر

رغم ظهور عدد من التقنيات والإجراءات غير الجراحية لنحت الجسم لا يزال نحت الجسم الجراحي هو الأشيع والأكثر استخدامًا لأنه أكثر فعالية في إذابة النسيج الدهني وشد الجسم، ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن اختلاطات العمل الجراحي وتأثيراته الجانبية أكبر، وعند مقارنة نحت الجسم الجراحي بنحت الجسم باستخدام الليزر نلاحظ أنه:

  • أكثر تكلفة.
  • يحتاج لوقت أطول.
  • اختلاطات وتأثيرات جانبية أكبر.
  • احتمال حدوث ندبات دائمة.
  • لكن نتائجه أفضل كما أشرنا سابقًا.

إن نحت الجسم باستخدام الليزر هو طريقة حديثة تستخدم أشعة الليزر للتخلص من الخلايا الدهنية وشد الجسم، تتميز هذه العملية بفعاليتها وأمانها وسهولة إجرائها مع تأثيرات جانبية قليلة واختلاطات نادرة.

شارك\ي هذا المقال 👍

هذا المقال هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة لذا فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
فريق كيورا الطبي

فريق كيورا الطبي

هذا المحتوى بواسطة فريق كيورا من الكتاب والمحررين من الأطباء والمتخصصين