عملية شد الوجه بالخيوط: طريقة إجرائها وأهم ميزاتها وأسبابها 

ما هي إجراءات عملية شد الوجه بالخيوط؟
عملية شد الوجه بالخيوط
تقرأ في هذا المقال:

تهدف عملية شد الوجه إلى علاج تجاعيد الوجه والترهلات الجلدية التي يسببها التقدم بالعمر والتعرض المستمر لأشعة الشمس، ويمكن من خلالها إزالة الجلد الزائد وشد الأنسجة الرخوة والعضلات وجلد الرقبة والذقن والتخلص من التجاعيد والخطوط الرفيعة حول العين.

يمكن إجراء شد الوجه بطرق جراحية أو بدون جراحة، ورغم أن شد الوجه بدون جراحة أقل فعالية من شد الوجه الجراحي، لكن تأثيراته الجانبية أقل واختلاطاته نادرة، وتكلفته منخفضة نسبيًا، ويعتبر شد الوجه بالخيوط من أهم طرق شد الوجه بدون جراحة وأكثرها شيوعًا، ويستخدم العديد من التقنيات الحديثة ذات النتائج الممتازة.

ما هو شد الوجه بالخيوط وكيف يتم إجراؤه؟

تعتبر عملية شد الوجه بالخيوط عملية حديثة ازداد شيوعها في السنوات الأخيرة، تتضمن هذه العملية استخدام نوع خاص من الخيوط التي يتم إدخالها تحت الجلد ثم يشدها الطبيب بدرجة كافية لتحقيق النتائج المطلوبة. تشمل خطوات شد الوجه بالخيوط الإجراءات التالية:

  • تنظيف وتعقيم الوجه.
  • تخدير موضعي مكان إدخال الخيوط.
  • استخدام إبر طويلة ورفيعة لإدخال الخيوط وشدها.
  • شد الجلد باستخدام الخيوط وتثبيتها على الأنسجة تحت الجلد.
  • يمكن استخدام ما يصل إلى 10 – 20 خيط لتحقيق الشد المطلوب.

تستغرق العملية أقل من ساعة عادة، ويمكن للمريض أن يغادر المستشفى فور انتهاء العملية إذا كان وضعه العام جيدًا.

توصيات هامة بعد عملية شد الوجه

إن فترة التعافي بعد عملية شد الوجه بالخيوط قصيرة جدًا، ولا يوجد عادة الكثير من التعليمات الخاصة التي يجب اتباعها، لكن يجب الانتباه للتوصيات التالية قدر الإمكان:

  • استراحة ليوم أو يومين بعد العملية مع مراقبة حصول أي اختلاطات.
  • تجنب لمس أو غسل الوجه لفترة 12 ساعة بعد العملية.
  • رفع الرأس عند النوم لتجنب حدوث أي تورم.
  • تجنب فرك الوجه بشدة خلال الأيام الأولى بعد العملية.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس ووضع الواقيات الشمسية المناسبة لعدة أيام.

ميزات عمليات شد الوجه بالخيوط وإيجابياتها

تتميز عملية شد الوجه بالخيوط بالعديد من المميزات التي جعلت منها خيارًا ممتازًا للعديد من الأشخاص، فهي عملية بسيطة وآمنة وسهلة الإجراء، ومن أهم إيجابياتها:

  • تكلفة مقبولة.
  • اختلاطات نادرة.
  • فترة التعافي قصيرة جدًا.
  • لا يوجد شقوق جراحية.
  • نتائج ممتازة.
  • مدة العملية قصيرة.
  • الخيوط المستخدمة آمنة ومتينة.

سلبيات عملية شد الوجه بالخيوط واختلاطاتها المحتملة

مثل أي عمل أو إجراء آخر تحمل عملية شد الوجه بالخيوط بعض المخاطر، بالإضافة لسلبيات محتملة، من أهمها: أن نتائج شد الوجه بالخيوط أقل من شد الوجه الجراحي الذي يمكن من خلاله تحقيق نتائج أكبر والتخلص من الجلد الزائد والأنسجة الرخوة التي تقع أسفله، بالإضافة لذلك تعتبر نتائج شد الوجه بالخيوط قصيرة الأمد مقارنة بشد الوجه الجراحي، وقد يحتاج المريض لتكرار العملية أكثر من مرة للحفاظ على النتائج المطلوبة، وفي بعض الحالات النادرة قد يحدث انزياح للخيوط عن مكانها الأصلي أو قد تصبح مرئية تحت الجلد، ما يؤدي لنتائج غير مرضية.

أما بالنسبة لأشيع اختلاطات عملية شد الوجه بالخيوط، فهي:

  • عدوى مكان زرع الخيوط أو في المكان التي تدخل منه الإبر.
  • تورم وكدمات في الوجه.
  • ألم مستمر في حال كانت الخيوط مشدودة أكثر من اللازم.
  • احمرار وطفح جلدي مكان زرع خيوط الشد.
  • تحسس تجاه الخيوط أو المواد المستخدمة خلال العملية.
  • انزياح الخيوط عن مكانها الطبيعي مع مرور الوقت.
  • تساقط الشعر في مكان زرع الخيوط.
  • إصابة الغدد اللعابية أو أعصاب الوجه إذا أجريت العملية بيد غير خبيرة.
  • انقطاع الخيوط إذا شُدت أكثر من اللازم.
  • نزف أو تشكل ورم دموي.

ومن الاختلاطات المهمة أيضًا عدم الحصول على نتائج كافية أو مرضية للمريض، لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن جميع الاختلاطات والتأثيرات الجانبية السابقة نادرة الحدوث، وقد أبدت الغالبية العظمى من المرضى الذين أجروا عملية شد الوجه بالخيوط رضاهم التام عن العملية ونتائجها.

إن عملية شد الوجه بالخيوط هي عملية حديثة تستخدم تقنيات نوعية ومتطورة للقيام بشد الوجه والتخلص من التجاعيد والترهلات، وتتميز بنتائجها الممتازة مع تأثيرات جانبية قليلة واختلاطات نادرة مع تكلفة مقبولة نسبيًا، وكل ذلك جعلها واحدة من أشيع عمليات التجميل وأكثرها انتشارًا في الآونة الأخيرة.

شارك\ي هذا المقال 👍

هذا المقال هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة لذا فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
فريق كيورا الطبي

فريق كيورا الطبي

هذا المحتوى بواسطة فريق كيورا من الكتاب والمحررين من الأطباء والمتخصصين
اقرأ أيضاً