كيف تساعدك هواياتك في علاج الاكتئاب؟

تمتلك الهوايات أهمية خاصة وفريدة تميزها عن مختلف النشاطات الأخرى في الحياة، لأنها تمنح الشخص الذي يمارسها بانتظام شعورًا بالمتعة والحماس والإنجاز والفخر.

يفقد الشخص الذي يعاني من الاكتئاب إحساس الشغف تجاه نشاطات الحياة المختلفة، ومن بينها هواياته، وعلى الرغم من أن علاج الاكتئاب يقوم على عدة ركائز تشمل العلاج النفسي والدوائي، فإن الهوايات تلعب دورًا مفيدًا جدًا على طريق التحسن.

التأثير العلاجي للهوايات

ينتج الاكتئاب عن كثير من الأسباب النفسية والبيولوجية والبيئية المحيطة بالشخص، ويتصف الاكتئاب بشكل أساسي باضطراب توازن النواقل العصبية الكيميائية في الدماغ، وهي المسؤولة عن المشاعر والحالة النفسية، من جهة أخرى، تؤثر الهوايات وممارستها بصورة مباشرة على النواقل العصبية الكيميائية في الدماغ، وفي توازنها العام وإفرازها، إذ تؤدي ممارسة الإنسان للهوايات التي يستمتع بها إلى إفراز النواقل العصبية المسؤولة عن مشاعر السعادة والفرح والفخر والشغف، مثل: الدوبامين والسيروتونين. 

يستمر تأثير هذه النواقل والمشاعر داخل الشخص عبر تحريضه على ممارسة هواياته في المستقبل، ثم إعطائه دافعًا أقوى للحياة والنشاط والإنجاز والمعنى.

تملك الهوايات أيضًا فوائد أخرى إلى جانب المشاعر الإيجابية التي تتركها على الفرد، إذ تقوي الهوايات الجسدية والرياضية الصحة البدنية وتعززها وتحمي من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والوعائية، بينما تحسن الرياضات الفكرية -مثل: الرسم والموسيقى والقراءة- الصحة النفسية وتحميها من خطر الاضطرابات المختلفة المرتبطة بالاكتئاب والتقدم في العمر.

كيف يمكنك تعزيز الهوايات وترسيخ ممارستها يوميًا

لعلك شعرت بالانجذاب نحو الكثير من النشاطات التي شاهدتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أو سمعت بها من الأصدقاء والعائلة، حتى أنك قد حاولت تجربتها، لكنك لم تنجح، ولم تلتزم بهذه الهواية الجديدة؛ لهذا إليك بعض النصائح للمساعدة:

  • اعذر نفسك: حاولنا جميعًا ممارسة العديد من الأنشطة والهوايات، لكننا فشلنا في الالتزام بها، أنت لست وحيدًا في هذا الأمر، فالكثير من الهوايات قد لا تترك في داخلك الشغف والشوق للعودة إليها وممارستها من جديد، لا تحكم على نفسك بالفشل، بل اعذر نفسك وأعطها فرصة أخرى.
  • ابدأ بالأسهل: كلما تطلبت الهواية شروطًا وظروفًا خاصة للبدء، كلما كانت أصعب وأكثر تعقيدًا، لا تختر هواية تحتاج مكانًا خاصًا أو أدوات خاصة أو تكلفة مرتفعة، فجميع هذه المتطلبات تقلل من رغبتك في الالتزام بها.
  • اختر ما تحبه وتنجذب إليه: إن الهواية هي نشاط تستمتع به، ويشعل في داخلك الحماس، ويمنحك شعورًا بالرضى عن الذات، ويخفف من ثقل همومك. إن جميع الهوايات قيمة مهما كانت، ولا فرق بين هواية وأخرى، فالهدف منها واحد وهو تحقيق المتعة والنشاط الذاتي، لذلك لا تختر هوايتك لكي ترضي شخصًا ما، أو تجذب اهتمامًا ما، أو تعطي صورة مميزة عن نفسك. هوايتك لك لتستمتع بها وتبث في ذاتك الحياة.
  • التزم بهواياتك ومارسها بانتظام: تستمر الهواية معك عندما تصبح عادةً وجزءًا لا يتجزأ من حياتك، وعلى طريق تحويل الهواية إلى عادة وجزء من حياتك، ستمر عليك أيام وأوقات لا تشعر فيها بالحماس والطاقة لممارسة هوايتك، لكن مع هذا لا تستلم، بل حاول ولو بالقليل من الوقت، ومن المؤكد أن الهواية ستتحول مع الوقت إلى نشاط تبرع به وتشعر بالنقص في حال لم تمارسه ضمن اليوم.

ما أهم الهوايات التي تعزز الصحة النفسية؟

يوجد عدد لا يحصى من الهوايات التي يمكن اختيارها، وتختلف جميعها بطريقة تأثيرها على صحتك الجسدية والنفسية باختلاف النشاط التي تتطلبه. إليك مجموعة من الهوايات المفيدة للصحة النفسية:

  • الطبخ: يعد الطبخ نشاطًا سهلًا ومحببًا، ولا يتطلب الكثير من الشروط والتحضيرات المسبقة، كما أنه يمنحك مجالًا للحركة والعمل اليدوي وصفاءً للذهن بعيدًا عن الهموم عبر التركيز على عملية الطبخ نفسها.
  • الخروج إلى الطبيعة: تمتلك الطبيعية تأثيرًا إيجابيًا على الصحة النفسية، لأنها تساعد على تخفيف التوتر والحزن والقلق، وتبث شعورًا بالراحة والخفة والحيوية. حاول الخروج إلى أشعة الشمس والمشي يوميًا، أو التخييم في البرية مع الأصدقاء ومشاهدة النجوم، أو ركوب الدراجة في الأماكن الطبيعية.
  • الزراعة والبستنة: يمنحك الاعتناء بكائنات بسيطة قليلة المتطلبات مثل النباتات شعورًا بالتفاؤل والسعادة، ويترك أثرًا كبيرًا على صحتك النفسية. ليس من الضروري أن تمتلك مساحة كبيرة لحديقة كاملة حتى تبدأ هذه الهواية، ابدأ بعدد قليل من النباتات الصغيرة، واهتم بها يوميٌا، ومارس نشاطاتك الأخرى بجانبها، وشاهدها مع الوقت تنمو وتكبر وتمنحك السعادة والإنجاز.
  • الكتابة والقراءة: تمنحك الكتابة الفرصة للتعبير عما في داخلك وإطلاقه نحو الخارج، بشكل يساعدك على تحقيق الصفاء الذهني وتخفيف التوتر والقلق والحزن الذي تختبره. تساعدك القراءة من جهة أخرى على التعرف على تجارب جديدة، واكتساب معارف مفيدة، وتوسيع آفاقك. يمكنك قراءة كتب تطوير الذات أو الروايات الأدبية أو الشعر أو الكتب العلمية، فالخيارات كثيرة ومتنوعة.

يقوم علاج الاكتئاب على كل من العلاج الدوائي والعلاج النفسي تحت إشراف الطبيب النفسي، مع هذا، يملك الاعتناء بالذات وممارسة الهوايات تأثيرًا مساعدًا لا غنى عنه، ويعتبر من الخطوات الضرورية نحو اعتماد نمط حياة مفيد للصحة النفسية والجسدية.

Loading spinner

تحدث مع طبيب على مدار الساعةخدماتنا متوفرة طوال اليوم حيث يمكنك وصف استشارتك بوضوح وبأسهل طريقة ممكنة

شارك