كل ما يجب أن تعرفه عن الضمادات والعناية بالشق الجراحي بعد العمليات الجراحية

كيف يمكنك العناية بالشق الجراحي بعد الإجراءات الجراحية؟

من المهم جدًا العناية بالشق الجراحي بعد العمليات الجراحية، تحتاج هذه الشقوق إلى المحافظة على نظافتها وحمايتها من الجراثيم التي قد تسبب العدوى. يجب اتباع تعليمات طبيبك بدقة عند العناية بالشقوق الجراحية لتعزيز الشفاء وتقليل التندب والحد من مخاطر العدوى.

ما هو الشق الجراحي وكيف يمكن حمايته؟

الشق الجراحي هو جرح يتم إجراؤه في الجلد أثناء العملية الجراحية، في بعض الأحيان، يمكن أن يختلف حجم وموقع وعدد الشقوق حسب نوع العمل الجراحي.

يمكن إغلاق الشقوق الجراحية بعدة طرق، منها:

  • الغرز (القطب).
  • الغرز المعدنية.
  • لاصق الأنسجة.
  • شريط لاصق.

عادةً ما يتم وضع ضماد معقم على الشق المغلق لإبقائه نظيفًا وجافًا أثناء التئام الجرح. تحمي الضمادات الشق الجراحي وتحافظ على الجرح نظيفًا وتخلق بيئة مثالية للشفاء. يجب تغيير الضمادات وفقًا لتعليمات الطبيب المختص.

كيف تتم العناية بالشق الجراحي بعد العملية؟

من المهم اتباع إرشادات طبيبك عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشقوق بعد الجراحة. اتباع هذه التعليمات يعزز الشفاء ويقلل من التندب ويقلل من خطر الإصابة بالعدوى. تتضمن أهم النصائح العامة للعناية بالشق ما يلي:

  • يجب دائمًا غسل اليدين جيدًا قبل لمس الشق الجراحي.
  • من المهم مراقبة وتفقد الشق الجراحي كل يوم بحثًا عن أي علامات عدوى أو عدم التئام.
  • البحث عن أي نزيف محتمل. إذا بدأت الشقوق الجراحية بالنزيف، يجب القيام بالضغط المباشر والمستمر عليها. ثم يجب الاتصال بالطبيب المختص للحصول على التعليمات.
  • يجب تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي قد تحتكّ بالجرح.
  • يجب عدم خدش أي جروح تسبب الحكة. من ممكن الشعور بالحكة في مكان الشقوق أثناء شفائها، وهذا أمر طبيعي. إذا زادت الحكة بدلًا من أن تتحسن، يجب إخبار الطبيب فورًا.

من النصائح العامة التي يجب أخذها بعين الاعتبار:

  • القطب والغرز المعدنية: يمكنك الاستحمام بعد 24 ساعة من الجراحة ما لم يخبر الطبيب خلاف ذلك. يجب تنظيف المنطقة بالماء الدافئ والصابون ثم تجفيفها برفق بقطعة قماش نظيفة. سيقوم الطبيب بإزالة الخيوط الجراحية أو الغرزات المعدنية التي تم استخدامها في الإغلاق عندما يلتئم الجرح. يتم انحلال بعض الغرز بمرور الوقت في حال استخدام المواد القابلة للانحلال، أما بعضها الآخر يجب إزالته بواسطة الطبيب. يمكن تثبيت الغرز القابلة للانحلال في مكانها بواسطة شرائط لاصقة.
  • الشرائط اللاصقة: يمكن غسل الجرح أو الاستحمام إلا في حال ذكر الطبيب خلاف ذلك. يجب تنظيف المنطقة بالماء الدافئ والصابون وتجفيفها برفق بمنشفة أو قطعة قماش نظيفة. لا تسحب الشرائط من مكانها. ستسقط الشرائط من تلقاء نفسها في غضون أسبوعين. بعد انقضاء هذه المدة يجب سحب الشرائط المتبقية أو قصها.

ما هي المواد اللازمة لتغيير الضماد؟

هناك بعض المستلزمات الأساسية التي نحتاج إليها لتغيير الضماد:

  • عدة قطع من الشاش المعقم.
  • قفازات طبية معقمة معدة للاستعمال مرة واحدة.
  • شريط طبي لاصق.
  • كيس بلاستيكي (للتخلص من الضمادات القديمة، الشريط اللاصق، إلخ..).
  • مقص.

ما هي خطوات تغيير الضماد؟

هناك عدد من الخطوات التي يتم اتباعها عادة لتغيير ضمادات الجروح.

الخطوة الأولى: تحضير الجرح لتغيير الضماد

يجب تأمين سطح نظيف للعمل عليه. يجب نقل الحيوانات الأليفة إلى غرفة أخرى وإزالة أي مجوهرات، وغسل السطح الذي توضع عليه مستلزمات تبديل الضماد بالماء والصابون ثم تغطيته بقطعة قماش نظيفة أو منشفة ورقية.

الخطوة الثانية: إزالة الضماد القديم

في البداية يتم تحضير الضماد الجديد، من خلال فتح عبوة الشاش دون لمسه، ثم قص شرائط جديدة من الشاش ووضعها جانبًا. ولإزالة الضماد القديم: يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 30 ثانية والتأكد أيضًا من تنظيف الأظافر وتجفيف اليدين بمنشفة نظيفة، وارتداء القفازات الطبية ثم فك الشريط اللاصق المثبت للضماد القديم في مكانه أو إرخائه إن أمكن، وبعد إزالة الضماد القديم يجب وضع الضماد القديم والقفازات الطبية المتسخة في كيس بلاستيكي.

الخطوة الثالثة: تنظيف الجرح وغسله

يتم تنظيف مكان الجرح أثناء الاستحمام ثم يمكن وضع الضماد بعدها حسب تعليمات الطبيب المختص. إذا لم يكن يسمح بالاستحمام بعد فيجب غسل الجرح حسب التعليمات التي ذكرت سابقًا. يجب فحص مكان الجرح بشكل دائم بحثًا عن علامات العدوى والالتهاب.

الخطوة الرابعة: وضع الضماد الجديد

إذا وصف الطبيب مرهمًا موضعيًا، يجب وضع كمية قليلة جدًا من المرهم على الجرح. يتم انتقاء شريط شاش نظيف ومعقم من إحدى الزوايا ووضعه فوق الجرح. (هذا هو الشاش الذي تم فتحه ووضعه جانبًا في الخطوة الثانية) يتم لصق الجوانب الأربعة لضماد الشاش. (باستخدام الشريط الذي تم قصه ووضعه جانبًا في الخطوة الثانية). يجب وضع كل المخلفات في الكيس البلاستيكي ونزع القفازات ورميها في كيس القمامة.

يتم إغلاق الكيس البلاستيكي والتخلص منه بعيدًا ثم غسل اليدين، ويجب غسل أي مناشف متسخة بشكل منفصل وسؤال الطبيب عما إذا كان يجب إضافة مادة تنظيف خاصة أثناء الغسيل.

ما الذي يمكن فعله لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى؟

هناك العديد من الأمور التي يمكن القيام بها لتقليل خطر الإصابة بالعدوى أثناء فترة التعافي مثل:

  • من المهم غسل اليدين دائمًا قبل وبعد لمس الجرح.
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب المختص وخاصة تلك المتعلقة بتغيير الضماد.
  • يجب تجنب إزالة الشرائط اللاصقة أو لمس القطب والغرز المعدنية ولاصق الأنسجة.
  • الحفاظ على الجرح جافًا دائمًا (التأكد من تجفيف مكان الجرح بعد الغسيل).

عندما تتعافى من الجراحة، فإن آخر شيء تريده هو حدوث مشكلة في مكان العمل الجراحي. الشق هو الجرح الذي تتم عبره الجراحة. ثم يغلقه الجراح بالخياطة أو بطرق أخرى مثل الغرز المعدنية أو اللاصق. مع العناية المناسبة يشفى الشق ويتحول إلى ندبة. يعتبر هذا الأمر مهمًا للصحة حيث يمكن أن تقلل الرعاية المناسبة من خطر الإصابة بالعدوى وتساعد على العودة إلى الوضع الطبيعي في أقرب وقت.

Loading spinner

تحدث مع طبيب على مدار الساعةخدماتنا متوفرة طوال اليوم حيث يمكنك وصف استشارتك بوضوح وبأسهل طريقة ممكنة

شارك